أكاديمية الملاذ الأدبيه
أهلآ وسهلآ بكم في رحاب أكاديمية الملاذ الأدبيه

رئيس التحرير أ/ خوله ياسين
..
رئيس مجلس الإداره أ/ ياسر السمطي


أدبي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مجلة أكاديمية الملاذ الأدبيه .... رئيس مجلس الإداره أ/ ياسر السمطي ............ ... رئيس التحرير أ/ خوله ياسين .....
نحن هنا نلتقي .... لنرتقي .....
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 دقات طبول الأمل ............................. بقلم / الشاعر فضل عبد الرحمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samaty
Admin
avatar

عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 06/02/2016

مُساهمةموضوع: دقات طبول الأمل ............................. بقلم / الشاعر فضل عبد الرحمن   17/2/2016, 01:04

======== دقات طبول الأمل ========== 
قصة قصيرة --- 
في ذات صباح مشرق بالأمل خرجت الشمس من خدرها نثر أشعتها على أرجاء
الكون الفسيح فتبهج بها أسارير وجوه ناضرة تحيا بالأمل رغم تحديات الظروف 
ذهب محمود الي عملة كعادتة تمضي عليه ساعات العمل ولكنها ساعات عابرة 
يعيش بين الناس باسم الوجه حلو الحديث رطب القول ولكن في قرارة نفسة حزن عميق يكسر القلب من كثرة ما يحملة من حب كبير الي معشوقة قلبه وروحة حسناء 
التي حجبتها الدنيا عن قلبه وعينه فكان كليهما يعشق الأخر كعشق الروح المدبج بالهوا 
أما حسناء فقد زوجوها الأهل رغم عنها برجل ثريا لا يعرف الحب لقلبه طريق ولا عتيا 
فعاشت حسناء حياة الكبش الذبيح تعاني بين اضلعها اهات الألم فهي فقدة حبيبها ولاكن
كانت تنظر الي السماء بعين الأمل واليقين المأجج بلهفة اللقاء وحتما ستشرق الشمس
فتزوج عليها زوجها بزوجة اخرى فطلبت الطلاق وأخذت حريها من ذاك الرجل وكان
محمود في كل يوم وهوة عائدا من عملة يجوب في الشوارع والطرقات لعله يوما يراها 
بعينه حتي بنظرة لامحة تبرد نيران قلبه وهجير الفراق الذي يكوى اوصاله وذات يوم 
من ايام الربيع وهوه يجوب الشوارع وجد نفسة امامها فالتقت الأنظار ولغة الدموع تروي 
عن كل من صاحبها بوحشة البعد والفراق والحب المكنون في غيابات الصدو --------
فانشد محمود قائلا ---
أيا حسناء القلوب قد فاض الشوق من قلبي
ياقرة العين ابعدنا القدر ليس ذنبك ولا ذنبي 
يهيم القلب في ثراك دوما فانا منك وانت مني 
ولاكن بالأمل نحيا فانت الروح ياعشق التمني 
فردت عليه حسناء وقالت -------- 
أيا محمود في القلب يا توأم الروح البعد اعياني 
فكفانا من الهجر عهدا يا عشق القلب ونصيبي 
انا أصبحت حرة العنان وحطمت قيود الرق عني 
جفف دموعي يا الحبيب واوصل حبال الود وخذني - 
--------------------
فقال لها محمود يا حسناء كيف اصبحتي حرة وانت تسكني دار غير داري فقالت يامحمود
لقت طلقني زوجي منذ خمس شهور وانا كل يوم ابحث عنك وأسأل عنك كل من يعرف لك
خبر وها نحن التقينا والاشواق تلهدنا فاسرع ياحبيبي الي دار اهلى فالان لا يمانوعون من 
زواجنا فاشرقت شمس الأمل في عين محمود وتبسم قائلا كم تمنيتك حبيبتي ياعشق قلبي وتزوجها محمود والسعادة تملأ قلبهما بعد طول عذاب وتعاهدا الحبيبن على الا يفارق احدهما الاخر 
قصة قصيرة -- 
بقلم / الشاعر فضل عبد الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samaty.arab.st
 
دقات طبول الأمل ............................. بقلم / الشاعر فضل عبد الرحمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أكاديمية الملاذ الأدبيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: